الإثنين , أبريل 22 2024

الاحتلال يستهدف فلسطينيين للمرة الثانية ينتظرون المساعدات

استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، فلسطينيين ينتظروا وصول مساعدات إنسانية غرب مدينة غزة، وهي المرة الثانية خلال 48 ساعة، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ونقلت (وفا) عن شهود عيان، أنه استشهد فلسطيني وأصيب 26 آخرين، جراء إطلاق قوات الاحتلال النار عليهم خلال انتظارهم دخول مساعدات قرب دوار النابلسي شمال غرب غزة.

وكانت قوات الاحتلال ودباباته المتمركزة على الطريق الساحلي “هارون الرشيد” غرب مدينة غزة، قد فتحت نيران رشاشاتها، الخميس الماضي، باتجاه آلاف الفلسطينيين قرب دوار النابلسي كانوا ينتظرون وصول شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية، ما أدى إلى استشهاد 118 فلسطينيا وإصابة 760 شخصا.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، إنه لازال عشرات الإصابات في حالة الخطر مما قد يرفع عدد الشهداء في اي لحظة نتيجة عدم توفر الامكانيات الطبية لانقاذ حياتهم.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي منع وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، خاصة إلى مناطق الشمال، فيما لا تكفي المساعدات التي تصل إلى جنوب القطاع، خاصة في رفح التي تعتبر آخر ملاذ للنازحين، والتي تستضيف رغم ضيق مساحتها المقدرة بنحو 65 كيلومترا مربعا؛ أكثر من 1.3 مليون فلسطيني.

وحذّر العاملون في المجال الإنساني بالأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي من أن ما يزيد عن نصف مليون شخص من سكان قطاع غزة “على بعد خطوة واحدة من المجاعة”.

فيما حذّرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” من أنّ النقص المقلق في الغذاء وتزايد سوء التغذية والأمراض، قد يؤديان إلى “انفجار” في وفيات الأطفال في غزة.

ويعاني واحد من كل 6 أطفال دون الثانية من العمر في غزّة من سوء التغذية الحاد، وفق تقديرات لمنظمة اليونيسف نُشرت في 19 شباط الماضي.

شاهد أيضاً

إصابتان في عملية دهس بالقدس الغربية وانسحاب المنفذين

أفادت وسائل إعلام عبرية، صباح الإثنين، بوقوع إصابتين، جراء ما يشتبه أنها عملية دهس بالقدس …